الرئيسية / المنتديات / رمضانيات / الفتح الرّباني الرّمضاني .

الفتح الرّباني الرّمضاني .

هذا الموضوع يحتوي على 51 رد و 3 مشاركون وتمّ تحديثه آخر مرة بواسطة  مجهول قبل 9 سنوات، 11 شهور.

  • الكاتب
    المشاركات
  • #514441
    الإداراة الإداراة 
    عضو

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، والحمدلله رب العالمين .

    امــــــــا بعــــــــــــد ،،،

    اخوتي واخواتي الاحبة الكرام //

    بارك الله فيكم وعليكم ، وغفر الله لكم ولوالديكم .

    اخي عقبه //

    بالنسبة لاستفسارك :

    اذا وقف المشترك محتارا في أختيار

    أي الاسمين يتناسب معه فكيف يمكن

    له التوفيق في الاختيار الصائب ؟؟

    ام أن هناك طريقة تساعد على الاختيار

    الأنسب ؟؟

    جوابي هو الاتي وهو من مجرباتي الشخصية الخاصه :

    بداية ان كنت تريد حاجة دنيوية فعليك باسم ([blink]يالله[/blink]) مباشرة ، اما اذا كنت لاتعرف ماذا تريد فعليك بالاتي :

    تكتب ( الله) في ورقة صغيره ، وتكتب (يا الله) ايضا في ورقة صغيرة اخرى ، وتكتب (لا اله الا الله محمد رسول الله) في ورقة صغيرة منفصلة اخرى ، ثم تضعهم في[blink] كأس فارغ [/blink]، وترج الكأس حتى تختلط الارواق حتى لاتميزها ، ثم تضع كفك الايمن على الكأس ، اي تغطيه ، وتقرأ في نفسك[blink] الفاتحة 7 مرات والاخلاص 7 مرات [/blink]، ثم تتناول واحدة من تلك الارواق [blink]وتعمل بها بدون شك[/blink] ، وهي الطريقة من مجرباتي الخاصة ، وهي [blink]استخارة ربانية [/blink]ولا تختص بالانس والجن او الملائكه ، والله اعلم .

    مشرفتناالغالية اميرة الافراح //

    استمري بقوة وحماس وخشوع وتدبر في تلاوة الورد ، مع علمي بوجود صعوبات وموانع عندكي الا انكي ستصلين باذن الله وسوف تشعرين بالكرامات الظاهرة باذن الله ، فاجتهدي اكثر ، والله اعلم .

    مشرفتنا العزيزه بشيرة الخير //
    ربما ارتشفتي بعضا من حلاوة الذكر ، وربما عشتي لحظة من الوجد والهيام ، وما ذكرتيه من رؤى ومشاهدات سوف يراها غيركي ايضا ، [blink]فلا مجال للحجود في هذه الاوراد اطلاقا [/blink]، فهي من الله والى الله ، فاجتهدي اكثر واكثر ، وربما اكتب لكم في الايام القادمة سرا من الاسرار التي لم اذكرها ، وذلك حتى نرى مدى التفاعل في هذا الموضوع ، كذلك قررت ان اصور لكم كيفية الجلسة الخاصة بالتلاوة والذكر ، وايضا ادرس ان اسجل لكم كيفية النطق والذكر ، وايضا ربما ان وفقني الله ان القنكم الاسم الاعظم كي ترى النتائج بسرعة اكبر ، فما كتبته في الموضوع هو [blink]رأس قلم [/blink]، اما السر والمضمون فهو في قلبي ولم اكتبه ، فانا استخير الله ، ومتى ما اذن لي سوف اكتبه مرضاة لله ، اجتهدي اكثر وصفي قلبكي وعقلكي ، وطهري باطنكي ، والله اعلم .

    غاليتنا [blink]نبأ الفجر[/blink] //
    ان ذكر الله لذاته لايوفق له الا الصالحون او من ارتضاهم الله لنفسه ، فهو ذكر الخواص وليس ذكر العوام ، فاستمري على وردكي ([blink]الله[/blink]) او استخيري الله بالاستخارة التي ذكرتها اعلاه في ردي على اخي عقبه ، اجتهدي اكثر وسوف تكتبين لنا اسرارا ومشاهدات اكثر باذن الله ، والله اعلم .

    فراشتنا المتميزه //
    ان ما وصلتي اليه يبشر بخير ، وهي علامة فتح باب الوصال ، استمري اكثر واجتهدي اكثر ، وسوف تتمنين انكي لا تقطعي الذكر ، خصوصا اذا وصلتي للمعراج ، [blink]وما ادراكي ما المعراج [/blink]، والله اعلم .
    *** [blink]ملاحظه [/blink]:
    ان مثل هذا الموضوع [blink]نادر الطرح[/blink] في المنتديات ، فهو من الصدور وليس من الدفاتر والقراطيس والكتب ، واني ارى ان الموضوع لم يأخذ حقه ، اي لايوجد مشتركين سوى من ذكرتهم في ردي ،[blink] فاين الخطأ [/blink]؟!
    هل اني لم اختر القسم الصحيح في المنتدى ، ام انه لاتوجد رغبة لدى المطلعين على الموضوع بالاشتراك ، ام انه لا يوجد دعاية او اعلان له ، لذلك ادعوا الى الترويج الى هذا الموضوع سواءا في منتداكم هذا او في بقية المنتديات ، ولتعلموا انه من سن سن حسنة فله اجرها واجر من عمل بها الى يوم القيامه ، والله اعلم .

    واستغفر الله العلي العظيم .
    المعالج الروحاني .

    #514418
     مجهول

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته
    شيخي و أخي سالم
    أولا, اود ان اشكرك كثيرا على تتبعك لهذا الموضوع و حرصك على الرد المفصل لكل عضو مع العلم انه لديك من الاشغال ما الله اعلم به, فجزاك الله خيرا و ضاعف لك الاجر في شهر الخير هذا.
    ثانيا, حبيت اهنئ كل الاعضاء الذي استمروا في الذكر, و راووا ما اراوه او احسوا به, فهنيئا لهم.
    ثالثا اخي سالم, لمست حزنك على قلة تواجد المنخرطين في هذه الفائدة, و انا اقول انه على العكس, لا يمكن ان نقول انك لم تختر القسم الصحيح, اذ ان الموضوع دائما في الصفحة الاولى لكثرة الردود فيه و قلة المواضيع الجديدة, ثانيا, اهتمامك بالموضوع و تواجدك فيه باستمرار و الحرص على التوضيح يعطي تفاعل اكبر من الاعضاء, فجزاك الله خيرا, و في نظري, المهم ان تلاحظ عدد المشاهدات, لان هناك زوار غير مسجلين, ياخذون الفائدة دون المشاركة فيها, و عن نفسي لقد قمت باعطاء الرابط لبعض الاشخاص و ان شاء الله ساستمر في دعوة الناس, فالدال على الخير كفاعله و لربما ياتي فتح احدهم على هذا الورد, و يدعوا لنا بظهر الغيب, و هذا هو الربح الاكبر.
    اخي سالم, انا كذلك شاركت بالموضوع الا انني ارسلت لك بما شعرت به على رسالة خاصة, لكن لربما لم تلاحظها, اتمنى ان اجد منك الرد و ان شاء الله ساقوم بكتابة الاعراض التي تشبه اعراض بعض المشتركين.
    تقبل مروري شيخي سالم.
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته[/align]

    #514419
     مجهول

    [align=center][grade=”FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460″]بسم الله الرّحمن الرّحيم

    شيخي الفاضل “المعالج الروحاني”،،،

    بارك الله فيك و عليك و غفر الله لك و لوالديك

    و جزاك عنّا كل الخير يااااارب،،،

    شيخي الكريم أشكرك جزيل الشكر على ما

    تفضلت به من تعقيب و بإذن الله سنحاول

    الاجتهاد و الالتزام اكثر فأكثر إلى أن نصل الى بر

    الامان جميعنا ياااارب،،،

    لقد قمت بتلاوة الورد في جوف الليل و كان ما

    احسست به هو كمايلي :

    أرى نفسي جالسة في مكان آخر ما بين الجبال

    و أمامي مباشرة أرى القمر و لكن أشعة نوره ليست

    ظاهرة كليا لأنه كان محجوبا ببعض السحب البيضاء

    و السماء كانت زرقااااااااء صاااافية و صرت ارى عبارة

    “لا اله الا الله محمد رسول الله” مكتوبة بالسماء

    بخط من السحب البيضاء -سبحان الله- و فضلت

    أستتمتع بالتلاوة الورد و برؤية ذلك المنظر الغريب

    و الواضح الغامض و كنت أبكي بشدة و بعدها بقليل

    بقيت في نفس مكاني ما بين الجبال و مع العلم

    انني رأيت نفسي جالسة ارتدي لباسا ابيض -حجاب

    شرعي- و اضع على كتفاي عباءة بيضاء و كنت

    أحس بشيء ساخن يغطيني و كأن أحدا يحميني

    فأحس بالحرارة تطوّقني و في نفس الوقت أحس

    بالأمان و أيضا كانت بين يدي سبحة-عقد خاص

    للتسبيح- و أمامي كتاب الله مفتوح ما بين سورتي

    المائدة و الأنعام و كان أمامي أناس كثر يجلسون

    على جانبي الايمن و الايسر و كأنهم يشكلون

    حلقة و حين أنظر لهم أراهم مشايخ أو أسياد

    يرتدون البسة بيضاء ناصعة و كنت اردد التلاوة

    و لم اقطعها و فجأة ظهر رجل من بعيد طويل

    و عريض المنكبين يرتدي لباسا ابيض ناصعا

    و يضع فوق رأسه قطعة من القماش بيضاء

    -مثل لباس السعوديين- و كان يشع نورا

    -مع العلم انني لم أرى ملامح وجهه بشكل

    واضح-،،،

    و كنت أنا اردد التلاوة و كلما قلت لا اله الا الله

    و بلغت كلمة محمد رسول الله كان شيئا بداخلي

    ينطق و يهتف تارة “ياااا حبيبي ياااا رسول الله” و تارة

    اخرى “محمد حبيب الله” و كلما ازداد ترديد التلاوة

    من طرفي ازداد الهتاف بداخلي حتى انني كدت

    اغير كلامي و اردد نفس ما يهتف بداخلي و لكني

    ثبتّ على كلام وردي و الحمد لله و كان ذلك الرجل

    يتقدّم و ظهر الى جانبه الايمن طفل -في الحقيقة

    قد يكون ولدا و قد تكون بنتا و لكن اغلب الظن ولد-

    لا يتعدى أربع او خمسة شهور ينظر إليّ كان سبحان

    الله جميل جدا و كان مغطى بقطعة قماش بيضاء

    و له شعر اسود و كان وجهه بشوشا طاهرا

    و استمر الرجل و الطفل في التقدّم و توقف

    المشهد على هذا و كما أنه في نفس الوقت

    احسست نفسي في هدوء و توازن و ايقنت

    أنني في لحظة تأمّل و بعدها اصبحت أسمع

    صوت ذلك الجمع من المشايخ الذين هم

    بمجلسي يهتفون ،،،

    “البشرى” ،،، “البشرى” ،،، “البشرى” و اتممت

    تمام عدد الورد كاملا و انتهى الوضع على هذا،،،

    و اعدت قراءة الورد بعد صلاة الفجر و كنت كاالعادة

    احس بقشعريرة ببدني كله و احسست بنفس

    الحرارة من خلفي تحيط بي و كأنه احدا يحاول

    حمايتي و رأيت نفسي في منطقة جبلية أيضا

    و فجأة ظهر أمامي طفل -ولد- سنه ما بين 5 -7

    سنين لا يتجاوز العشرة سنوات كان يرتدي لباسا

    ابيض و يضع على رأسه غطاءا-مثل لباس السعوديين-

    و فرش السجادة الصلاة على الارض و بدأ يصلي

    و بقي معي ذلك المنظر مستمرا حتى بلغت تمام

    العدد و قبله بلحظة نظر اليّ ذلك الطفل و أبتسم

    ابتسامة جميلة ،،،

    اما تلاوة الورد بعد صلاة الظهر فرأيت نفسي في

    منطقة جبلية و كأنه في وقت الغروب و كنت اسمع

    صوتا لكثير من الناس دون ان اراهم يرددون نفس

    الكلام الذي اردده و فجأة ظهر امامي شريط طويل

    اسود مكتوب بحبر من الذهب و حين دققت النظر

    وجدتها آيات قرآنية و استمر ذلك الشريط بالمرور

    و حين قاربت على الانتهاء من العدد المطلوب

    من ترديد الورد انتهى تلك الشريط و سمعت

    صوتا يردد “سورة الأنفال” ،،، “سورة الأنفال”

    أي أن ما جاء بالشريط هي آيات سورة الأنفال

    و أغلب الظن و الله اعلم هي السورة كاملة

    مكتوبة بحبر من الذهب الخالص و انتهى،،،

    أما بعد صلاة العصر فبداية قراءة الورد كانت

    بقشعريرة كامل بدني و رأيت نفسي في

    مكان جبلي و أحس بأن نفسي في توازن

    و هدوء و كنت اردد تلاوة الورد و في نفس

    الوقت اسمع أصواتا لأناس لا أراهم يرددون

    نفس كلام الورد و بعدها حين قاربت على

    اتمام العدد المطلوب بدأت استمع أصواتا

    ترتفع بكلمة “الفتح” ،،، “الفتح” ،،، “الفتح”،،،

    أما بعد صلاة المغرب فكانت قراءة الورد عادية

    لم ارى شيئا إلا أحساسي بوجودي بنفس

    المكان الجبلي و احساس قوي بتوازن نفسي

    و أنني في لحظة تأمل ،،،

    أما قراءة الورد بعد صلاة العشاء فكانت أحداث

    ما رأيته كمايلي:
    احسست بقشعريرة خفيفة ببدني و بعدها

    رأيت نفسي بمكان جبلي و جوّ ليليّ و أبصرت

    القمر واضحا أنواره ساطعة و كنت واقفة أرتدي

    لباسا أبيض -حجابا شرعي- و بيدي سبحة-عقد

    خاص للتسبيح- و كان القمر سبحان الله يدور

    و يحوم فوق رأسي و كنت أتابعه بأنظاري فكان

    نوره جميل جدا و بعدها مباشرة ابصرت جمعا

    غفيرا من الاطفال الصغار تتراوح اعمارهم ما بين

    السنة و السنتين ليس أكثر أبصرت المكان ممتلئا

    بهم و كانوا يتجهون نحوي و هم بكثرة بعدد لا يعدّ

    و لا يحصى و لا أنكر أنني خفت بالبداية حين رأيتهم

    و لكن سبحان الله سرعان ما تحول جمع هؤلاء الاطفال

    الذين طوّقوني من كل الإتجاهات تحولوا الى حشائش

    خضراااء تتمايل لأن الهواء كان يأخذها ذهابا و إيابا لكنّه

    كان منظرا على الرغم من غموضه إلا انه كان رائعا جدا

    و انتهت الاحداث على هكذا ،،،
    هذا كل ما حدث معي و بمنتهى الصدق و الأمانة

    نقلته لكم ،،،

    شكرا لحسن الاصغاء و لكم مني فائق الاحترام

    و الود و التقدير،،،

    أختكم في الله : آآآمة الله بشيرة الخير.[/grade][/align]

    #514420
     مجهول

    أخي الكريم المعالج الروحاني لقد اخترت كلمة التوحيد ( لا اله الا الله محمد رسول الله )
    و ما شعرت به شبيه نوعا ما لما حدث لبعض الأعضاء من قشعريرة تسري في جسمي عند نطق الكلمه و أيضا أحسست بخفه في جسمي حيث اذا حاولت تحريك و تغير جلستي احس بأني اتمايل و نبرات صوتي تتغير و لكن عيني لم تذرف الدموع بالرغم من احساسي برغبة في البكاء هذا ما حدث معي في الليلة الأولى .

    #514421
     مجهول

    اليوم لسبب ما تأخرت في صلاتي وصليت من الظهر الى العشاء وراء بعض وكان يتخلل ذلك الورد وكنت اشعر بسكينه وهدوء ولم اشعر بتعب مطلقا شعرت انني خفيفه وكانني اطير وانهيت الورد وبدأت في قراءة القرآن فشعرت بحراره شديده في جسمي

    شكرا شيخنا على ردك الذي اسعدني كثيرا ويارب تتحقق كل امانينا واحنا بصحه وعافيه وونكون اقرب لرب العالمين ونكون عباد صالحين يارب

    ولا تنسانا من دعائك واما عن نشر المنتدى ولا يهمك سأحاول بنشره

    #514459
     مجهول

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمه الله
    اخي الشيخ الفاضل
    بارك الله فيك وفي منتداك الرائع
    اخي كنت قد اخذت الورد امس ولكني شعرت بانه كثير
    واليوم اخذت بنصيحتك وعملت الاستخاره وطلع لي اسم
    يالله
    بكتب لك ما شعرت به كنت قد بداءت بمناجاه الله بيالله
    شعرت باني ادور واني لا استطيع التوقف عن الذكر بعد تمام المائه
    وشعر باني اتمايل وخفه وزني علي الارض وبعدها قمت لتكمله الصلاه
    فشعرت بخفه لم اتعهدها من قبل
    فهل هذا معناه اني في الطريق الصحيح
    برجاء الرد علي الجديده بمنتداكم
    مشكور الشيخ الفاضل
    بارك الله فيك[/align]

    #514447
    laz laz 
    عضو

    [align=center]
    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    شيخنا الكريم كل عام وانت بخير وصحة وعافيه

    أخوانى وأخواتى الكرام

    بداية ماوضعة لنا الشيخ سالم الفتح الربانى هو حقاً الفتح وبارك الله فيه وجزاه الله خيرا وتقبل منه ومنا صالح الأعمال
    اريد اضيف بعض الكلمات بعد أذن شيخنا وهذا للافادة وحتى يكون اخواننا واخواتنا على بينه

    وهو الشروع والبدء فى الذكر لابد ان تترك معاشرة والتفكر فى الناس ولايكون فى قلبك شئ منهم اى لاتفكر فى أمور وأحوال من حولك فأذا أغلقت باب بيتك فأغلق باب قلبك وأشتغل بذكر الخالق وأعلاها كما أوضح الشيخ سالم هو لفظ الجلالة (الله) وتحفظ نفسك من الخيالات الفاسدة من أن تشغلك عن الفكر .. وأحذر من الشبع ومن الجوع المفرط والزم الأعتدال المزاج لانه أذا أفرطت فى الطعام أدى الى الخيالات ولاتجد لذة الذكر ولاتشعر به
    وتذكر دائما وأنت تذكر ان الله تعالى ( ليس كمثلة شئ) كل ماتجلى لك من الصور والاحاسيس وشعرت بأن الخيال او الاحساس يقول لك انا الله قل (سبحان الله) وواصل واشتغل بالذكر الذى انت عليه .. ولاتقف امام ماتشاهده من مشاهدات أو أى مشاعر أو احاسيس فاحفظ فى نفسك ولا تقف عنده وتفكر فيه وواصل الذكر حتى ينجلى لك كشف الأمور وينجلى عنك الظلمات
    وعليك بمواصلة الذكر ولاتجعل اى شئ يوقفك عن مواصلة الذكر حتى ترتقى ويفتح عليك المولى الكريم الحنان المنان عليك بالفتوحات كلا على حسب طاقته
    وكما قال الشيخ سالم احفظ ماوصلت الية من سر
    كل ماسبق خلاصة ماقاله الامام محي الدين بن العربى
    هذا والله أعلم[/align]

    #514442
    الإداراة الإداراة 
    عضو

    بسم الله الرحمن الرحيم

    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ، وحسبنا الله ونعم الوكيل ، والحمدلله رب العالمين .

    امــــــــــــــا بعــــــــــــــــد ،،،

    اخوتي واخواتي الاحبه //

    بارك الله فيكم وعليكم ، وغفر الله لكم ولوالديكم .

    اخوتي واخواتي الكرام //

    الحمدلله انه وفقني واياكم في التواصل في هذا الموضوع الدنيوي والاخروي ، واسأل الله ان يجعله شفيعا لنا ولوالدينا يوم القيامة .

    مشرفتنا الغالية بشيرة الخير //

    انكي بفضل الله في تقدم ملحوظ وسريع ، ولو زاد اجتهادك اكثر سوف تصلين مرحلة المعراج ، اي عروج الروح الى السماء الاولى ، وما تشاهديه وتسمعيه من اصوات وكلام وايات وهتافات هي عبارة عن ارواح طيبة تتلذذ بسماع هذا الورد الشريف منكي ، يقول الله تعالى :

    {تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ }القدر4

    وانا قلت منذ البداية ان [blink]لا نغتر بما نرى ونسمع ونشاهد [/blink]، فليس الهدف في هذا الذكر دنيويا اطلاقا ، انما الهدف منه[blink] اخرويّ [/blink]، استمري واجتهدي اكثر حتى ينطق قلبكي وعقلكي قبل لسانك ، واني ملتزم بمتابعة الجميع ، وابشركم ان كثير من الاخوة الاخوات اتصلوا بي على الجوال لالقنهم الاسماء الشريفة ، وهم مشتركين في البرنامج ، ولكن لظروفهم الخاصة لم يشتركوا في المنتدى ، ولكل خصوصيته ، فلندعوا لبعضنا بعضا ، ولا تحرموني ووالديّ من الدعاء ، فانا كثير الطمع في الدعوات ، والله اعلم واحكم .

    اختنا الحبيبة الغالية ومشرفتنا اليمامه //

    مبارك عليكي الفتح الرباني ، فما حدث معكي من احساس انما هو بداية الفتح والبشارة بالقبول ، وسوف تزيد هذه المشاعر والاحاسيس والرهبة الربانية عندكي كلما زاد اجتهاك واصرارك ، وسوف تبكيييييين بحرقة يا يمامه ، سوف تبكين بكاء العاشق المشتاق ، وسوف تبكين بكاء الموادع المفارق ، وسوف تتمنين لو انكي لاتنصرفي من تلك الحضرة الشريفه لذات الرب المقدسه ، يقول ربنا الكريم :

    {الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }الرعد28

    ويقول عز شأنه :

    {وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَى رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ }المؤمنون60

    وانا متأكد من علم الله انكي وبقية الاخوة والاخوات سوف تشاهدون من عجائب صنع الله[blink] ما يدهش الالباب ويحير العقول [/blink]، فلنجتهد بالذكر اختاااااه ، ولاتنسي موعدنا في منابر النور يوم القيامه ، والله اعلم واحكم .

    فراشتنا السعيدة المتميزه //

    نعم بفضل الله ، انما احسستي به من احساس وما كتبتيه هو بشارة لكي بفتح باب هذا الفتح الفتح العظيم ، واني لأرجوا منكي الاجتهاد اكثر وملازمة الورد دوما ، وسوف تشعرين بأنكي انتقلتي الى عالم آخر ، اقصد انه لو كان معكي جيش في غرفتكي فلن تشعري بوجودهم ، لان الذكر آآآآه من هذا الذكر ، اجتهدي يا فراشه اكثر واكثر حتى تلتحقي بالركب الرباني ، والله اعلم .

    اختنا الحبيبة الغالية مكه //

    نعم قرأت الرسالة قبل قليل ، فقط اجتهدي في الورد والاذكار وسوف اتابعكي بصفة خاصة انشاء الله ، وسوف ارد على رسالتكي في اليومين القادمين باذن الله ، كما اشكركي على طيب الكلام والتشجيع في مشاركتكي الاخيرة في هذا الشأن ، والله اعلم .

    اختنا الحبيبة الغالية الصادقة راقيه //

    بارك الله فيكي وعليكي ، وغفر الله لكي ولوالديكي .

    اختنا الحبيبه //

    اشكركي على الثناء علينا والكلام الطيب الطيب في حقنا ، وهذا من خلقكي العظيم ،[blink] فلله درك [/blink]، كما انني ارحب بكي ترحيبا خاصا واتمنى ان لا تشعري بأنكي غريبة او جديدة في هذا المنتدى ،[blink] فانا الغريب [/blink]والاعضاء والمشرفين والزوار هم اصحاب الدار ، ومعلوم لدى الجميع هنا اننا كلنا سواسية وان تغيرت الاسماء والالقاب ، وما يكتب عني من خير او شر فانا احتسبه الى الله ولاشأن لي في الرد او الانتقام ، لان ربي ورسوله شهدوا علي من فوق سبع سموات باني ولد صالح ، مصداقا لحديث النبي (ص) :

    ( انقطع عمل ابن آدم [blink]الا من ثلاث[/blink] ، صدقة جاريه ، او علم ينتفع به ، او [blink]ولد صالح [/blink]يدعوا له )

    نسأل الله ان نكون واياكم من الصالحين .

    بالعودة الى موضوعنا الاساس ، نعم يا اختي الحبيبه ، بداية جيدة واعراض واحاسيس ومشاعر تبشر لكي بالسبق انشاء الله ، فاجتهدي دائما ، ولربما انكي تمرين بوضع معين او لديكي امنية او رغبة خاصة او قضاء حاجه ، لذلك من كرم الله عليكي انه هداكي الى الاسم الاعظم ( [blink]يالله[/blink] ) لذلك اجتهدي في الذكر وسوف نكمل الطريق معا باذن الله ، والله اعلم واحكم .

    واستغفر الله العلي العظيم .

    المعالج الروحاني .

    #514444
     مجهول

    [align=center]بسم الله والصلاة والسلام على محمد حبيب الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    شكرا أخي سالم على ردك الكريم وتوضيحاتك القيّمة

    إلا أني قمت باختيار الورد قبل ردك الأخير

    وقد اخترت الشهادتين لا اله الا الله محمد رسول الله

    فأثناء قراءتي للورد وجدت صعوبة في البداية ووساوس كثيرة بداخلي

    أما في منتصف القراءة تقريبا أصبحت أتصبب عرقا بصورة غريبة

    حيث أن كل ملابسي تبللت بالعرق

    وبعدها أحسست بحركات من حولي فزدت من وتيرة الذكر

    وازداد العرق الشديد والرغبة في البكاء

    وفجأة سمعت وكأنها صعقة بجانبي وشعرت بقشعريرة في جسمي

    تنزل معي من الرأس الى القدمين

    أحسست بعدها براحة في قلبي وكأن جسمي محيط بطاقة

    كهرومغناطيسية تنزل وتصعد معي وحرارة في القدمين

    وكأن شيء منحصر فيهم وتوقفت عن العرق

    وكلما أزيد في الذكر تزداد راحة قلبي

    وأحسست بنفسي أرتفع لكن لم أرى شيء

    وأنهيت الورد وبداخلي أريد أن أواصل الذكر

    هذا كله وجزاكم الله عنا كل خير يا أخ سالم

    تقبل تحيات أخوك [fot1]نور الحق[/fot1][/align]

    #514422
     مجهول

    [align=center]

    ياشيخي الكريم ياسالم الخير الوفير ..
    يعلم ربي قدر حزني ياشيخي لأني لم أصل بعد كأخواتي وأخواني حفظهم الله جميعا من كل شر
    ويشهد الله أن ماعندي من موانع تهد كياني وتجعلني طوال اليوم في حالة من شغل متواصل
    أريد أن ابكي واسمع صوت قلبي يبكي حزين أننا لم نصل ونسير مع الركب الطيب المبارك
    ياشيخي الكريم لا تنساني بدعائك أخواني اخواتي
    لاتنسوني بدعائكم ..فأنا والله بكرب من حالي الذي يمنعني عن السير معكم ولكن أسال الله لكم التوفيق والسداد وادعوه تعالى أن لا يحرمنا هذه السعادة البالغة بقدرة الله وأن لا يحرم شيخنا
    الغالي ووالديه أجر هذا العمل الطيب ..
    لقد قلت الذكر بصلاة العصر وكأني اسمع شيء عن حضرة التقريب الشريفة لكن نسيت ياشيخي
    واحسست بالاهتزاز من فترة ياشيخي والآن مع الذكر زاد الوضع ولكن ينقطع مع التفكير بأحوال البيت..
    والحمدلله على كل حال[/align]

    #514423
     مجهول

    شكرا شيخنا لتواصلك معنا ومتابعتنا جميعا

    اخترت افضل اوقات الليل وهي ما تسبق الفجر فاستخدمت الورد وبعده ظليت ادعو ربي وانا رافعه يدي وانظر لفوق وشعرت وكانه هنالك ضوء ولاكنه ليس قوي عند حافة الباب وبعدين رأيت شئ صغير تحرك بسرعه من عند الباب ووقف على جهة اليمين مني الشئ الصغير ولم اعره انتباها واكملت دعائي وكانت تنزل مني الدموع بهدوء وسكينه وليس كالامس بنحيب وعرق لا هادئه وصليت الفجر وقلت الورد ولاكن بعده اصبحت ادعو في قلبي وليس بلساني ولاحظت هذا انه بعد الصلاه عندما اقول الورد لا ارغب بالنطق بل ادعو ربي من قلبي فقط

    عصر الجمعه وانا اتصفح واقرأ بإمعان ما كتبته شيخنا بخصوص الورد اكتشفت انني اخطأت في العدد اي انني استخدم عدد ورد اخر وليس اللي اخترته بس ان شاء الله اليوم اقوله بعدده الصحيح

    #514455
     مجهول

    [align=center]
    شيخنا الحبيب أداما الله ظلك ، وحفظك من كل سؤ
    ماحدث معي في جوف الليل وبعد صلاة الفجر 000
    عندما كنت اكرر الورد شعرت بقشعريرة في كامل جسدي حتى انها وصلت إلى راسي من الخلف وإلا شعوري صارت دموعي تنهمر بقوة ، وأحس برعشة في جسدي
    وأنا أكتب الآن لي رغبة في البكاء 00
    الآن أشعر براحة بداخلي 00
    وبعد صلاتي الظهر والعصر أنتابني شعور بالبكاء ولم أبكي ولكني أبكي في قلبي وأنا أكرر الورد الشريف وأتنفس بعمق وأشعر برتياح 000
    [/align]

    #514424
     مجهول

    [align=center][grade=”FF4500 4B0082 0000FF 000000 F4A460″]بسم الله الرّحمن الرّحيم

    شيخي الكريم ،،،
    جزاك الله كل الخير على طيبة الرد و على بشائر
    الخير التي نقلتها الينا و نسأل الله التوفيق لنا
    جميعا الى ما يحبه و يرضاه بإذنه الواحد الاحد
    الفرد الصمد يااااارب،،،
    هذا ما آآآخر ما حدث معي كمايلي،،،
    قراءة الورد في جوف الليل
    احس نفسي بمكان آخر و بأن الجو من حولي قد تغير
    أبصرت نفسي بمكان غريب و جو ليلي و كنت احس
    بقشعريرة خفيفة ببدني و رغبة قوية بالبكاء و لكن
    للاسف دموعي كانت قليلة جدا و ليست كالعادة
    و كنت ارتدي لباسا شرعيا ابيض و بيدي سبحة للتسبيح
    و فجأة ظهر أمامي علبة بيضاء تكاد تكون شفافة اللون
    و كان بها خاتم من الذهب الأصفر به فص من الحجر
    الكريم و كأنها قطعة من الماس كريستالية تطلق أنوارا
    ماسية رائعة و غريبة في نفس الوقت و كانت هذه عبارة
    عن هدية مقدّمة لي و لست ادري من صاحبها و لكن
    أحس بأن يدا خفية تمسك بالعلبة و تقربها مني ثم تبعدها
    مرات عدة ففهمت بأن هذه العلبة لي أنا و لكن لا بد من
    السعي اليها و بذل جهد للوصول اليها و بقي هذا المنظر
    أمامي حتى اتممت تمام العدد كاملا للورد –مع العلم انني
    كنت في ضيق و حزن جراء احداث و ظروف حدثت معي -،،،

    أما قراءة الورد بعد صلاة الفجر فلقد أحسست بقشعريرة
    بسيطة ببدني و أبصرت نفسي واقفة في مكان سبحان
    الله لا استطيع وصفه و كنت ارتدي لباسا ابيض -حجابا-
    و بيدي عقد للتسبيح و اقف مبصرة للسماء كانت سبحان الله
    مضاءة بنور غريب و كأنه نور القمر و لكن القمر غير موجود
    فقط نوره و كان مكتوب في السماء لفظ الجلالة “الــلّـــــه”
    كان مكتوبا بخط واضح و بحجم كبيييير و كان لون خطه يميل
    للون الفضيّ و كنت متأمّلة جدا لإسم الله فكان يكاد يملأ
    فضاء السماء الواسع و الغريب أنني كنت ارى أن السماء قريبة
    جدا مني أو أنني أنا من كنت على مقربة كبيرة منها
    فلا توجد هناك مسافات بيننا و كنت لا ارى قدماي
    اي ان قدماي مختفية فلا يوجد طرق معبّدة نمشي
    عليها كما هو الحال بدنيا الحياة فكنت احس نفسي
    مختفية عن الناس و عن الانظارو كنت امشي و كأنني
    امشي في الهواء و كنت في لحظة تأمل كبيرة
    في هذا المنظر الجميل و المثير للحيرة و فجأة سمعت
    اصواتا لاناس لا اراهم و هم عن شمالي اي بجهة الشمال
    فكانوا يرددون “بـشـرى الـنـبـوّة” ،،، ” بشرى النبوة” ،،،
    و بعدها اصبحوا يرددون “بـشـراك … مـسـعـاك” ،،،
    “بشراك…مسعاك” ،،، و بقي هذا المنظر و الصوت معي
    الى ان اتممت تمام العدد المطلوب ،،،
    و بعدها خلدت للنوم و اول ما غفت عيوني او انني مابين
    اليقظة و النوم شاهدت ضوءا أصفر يحوم فوقي و لم اتذكر
    اي شيء آخر مما كنت أرى بمنامي فقط أتدكر هذا الضوء
    و كان يحوم فوق جسدي و كأنه يطوّقني و أغلب الظن أنني
    رأيته و أنا ما بين اليقظة و النوم و الله أعلم،،،

    أما قراءة الورد بعد صلاة الظهر و بعد ان صليت ركعتين لله
    صلاة استجابة و دعوت الله لي و لكافة المسلمين و المسلمات
    بما يرضي الله و رسوله و يريح القلوب و الضمائر و بعدها رددت
    الورد فبدأت بإحساس بقشعريرة خفيفة جدا و سرعان ما رأيت
    نفسي ارتدي نفس الشيء-حجابا ابيض ناصعا +سبحة-
    و اقف في مكان مستغربة و متعجبة كانت السماء واسعة
    الفضاء و زرقاء صاااااااافية بها سحبا بيضاء جميلة جدا
    و كانت مضاءة بأنوااار بيضاء ساطعة كنور القمر -مع عدم
    وجود القمر للعلم- و فجأة ظهرت أمامي كلمة “الــكــوثــر”
    و كانت مكتوبة بخط واضح و بحجم كبير و بلون ذهبي
    و الله اعلم اظنها مكتوبة بحبر من الذهب الخالص و كانت
    تسير امامي بتمايل و فجأة ابصرت نهرا أمامي طويل
    و واسع و كان لون المياه به زرقااااء صاااااااافية فوقت
    على حافّته و و وددت الارتشاف منه فمددت يدي للنهر
    و ملأة كف يدي اليمين و ارتشفت رشفة واحدة منه
    و سبحان الله ،،، سبحان الله ،،، كان له مذاق حلو
    و لذيذ جدا في حياتي كلها لم اذق مثله و لا اظنني
    سأذوقه مثل طعمه و ذوقه و قبل أن اشرب منه كنت
    أستمع لصوت خشن و ذو رهبة و قوة جبارة يردد
    “الــكــوثــر”،،، “الــكـوثــر”،،، “الـكــوثــر” ،،، و كان
    يردده بتمعن و تدبّر و كأنه صوت ملك قدير و كان أتجاه
    الصوت من أمامي مباشرة و كأنه يخاطبني و بعد أن
    أخذت بكف يدي اليمين شيئا من ماء النهر كان الصوت
    يردد إشربي من هذا النهر ،،، اشربي من هذا النهر،،،
    و كانت بداخلي ترديد كلمة “نهر الكوثر”،،،؟؟!!!!!!!
    و انتابتني قشعريرة شديدة بجسدي لا توصف و اجهشت
    ببكاء شديد اتممت تمام عدد الورد و حمدت الله و انا
    ابكي و كلما تذكرت هذا الموقف ابكي دون شعور مني
    لكن يا شيخ هل ارتشافي لرشفة واحدة من الماء من
    هذا النهر يؤثر على صيامي ؟؟؟!!!،،،

    أما قراءة الورد بعد صلاة العصر ،،،
    احسست بقشعريرة ببدني كالعادة و رأيت نفسي
    بنفس المكان الذي رأيته سابقا و أوّل ما رأيت كانت
    راية بيضاء ناصعة ترفرف من بعيد مكتوب فيها باللون
    الأخضر الداكن نوعا ما كلمة “لا إله إلا الله” و “الله
    أكبر” و لكني رايت النهر ذاته و لكن هذه المرة رأيت
    على ضفافه حشائش كثيرة خضراء و كان محفوفا
    بأشجار مثمرة و ثمارها جدّ طازجة فشكلها و الوان
    ثمارها تبيّن ذلك و أنا كنت ارتدي نفس لباسي
    الابيض و كنت جدّ محتارة و بعدها ابصرت نفسي
    جالسة على ضفة النهر و كنت مقابلة له -امامه-
    و كنت أقرأ هذا الجزء من الآية “وجعلنا فيها جنَّاتٍ
    من نخيل وأعناب” و كنت اردد فيها و هكذا استمر
    معي المنظر الى ان اتممت تمام العدد لتلاوة الورد،،،

    أما قراءة الورد بعد صلاة المغرب ،،،
    فأحسست بالبداية بقشعريرة خفيفة ثم سرعان ما
    ابصرت نفسي أذهب اجري و مسرعة الى نفس
    المكان و كنت ارى نفسي كطفلة صغيرة متحجبة
    بحجابا ابيض فابصرت هناك جمعا من البنات او النساء
    كن جميلات جدا سبحان الخالق الوهّاب و كنا نائمات
    و كنت احاول أن اوقضهن و كان وجهي مشرقا مبتسما
    و كنت أستمع لأصوات تردد هذه الكلمات “الجنة “،،،
    “الجنان”،،، “ذا الجنّتين” ،،، و كنت اراها ايضا -أقصد
    الكلمات- تمر من أمامي متمايلة و كأن نسيم الهواء
    يأخذها ذهابا و ايابا و فجأة ظهر أمامي رجل كبير
    في السن كان يرتدي لباسا ابيض ناصعا و يضع على
    رأسه عمامة بيضاء ناصعة و له لحية بيضاء ناصعة
    أيضا و كنت ارى ملامحه بوضوح و كان يقترب مني
    مبتسما فرحا بقدومي و بالفعل تقرب مني و امسكني
    بكلتا يديه من ذراعي و نظر لي و قال: “مرحبا بك بنيّتي”
    و شكله كان يشبه الى حد كبير شكل الشيخ سيدي
    الباز الأشهب و الطراز المذهب السيد “عبد القادر الجيلاني”
    قدّس الله سرّه.. و انهيت تمام عدد الورد على هذا بحيث
    لازال ذاك الشيخ يمسك بذراعي،،،

    أما قراءة الورد بعد صلاة العشاء
    فكالعادة احسست بقشعريرة خفيفة ببدني كله
    و ابصرت نفسي كطفلة صغيرة ترتدي حجابا ابيضا
    ناصعا تلعب و تجري و تمرح في نفس ذلك المكان
    و بين تلك البنات او النساء فكن مستيقضات و كن
    فرحين بي و يضحكن معي و كنت أرى كلمة تمر
    أمامي متمايلة و كأنها تترقّص مكتوبة بلون حبر
    من الذّهب الخالص و هي “أحــبــااااب الـرّحــمـن”
    و كنت اسمع أصواتا تردد نفس الكلمة “احباب
    الرّحمن” و لقد أحسست أن روحي هي التي
    تلعب و تمرح و مع رفقتها -تلك النساء- و اللاّئي
    أشكالهن و جمالهن الفتّان كان يوحي بأنّهن
    “******” أو “****** ** *****” و الله أعلم
    بحالهم فما ذكرته هو ما احسسته و كنت احس
    بأن صدري ينشرح بشكل غير طبيعي و لله الحمد
    من قبل و من بعد و اتممت تمام العدد لتلاوة الورد
    و انتهى الحدث على ذلك،،،
    هذا و الله اعلم،،،
    و أنا اعذر اي أحد من الاخوة و الاخوات من لم يصدق
    شيئا او بعضا او كلا مما حدث معي و لكن الله وحده
    يعلم صدق ما كتبت و ما احسست و شاهدت و الله
    خير شهيد ،،،
    تقبلو مني خالص شكري و امتناني و فائق احترامي
    و تقديري،،،
    أختكم في الله : آآآمة الله بشيرة الخير.
    [/grade][/align]

    #514425
     مجهول

    [align=center]

    الحمدلله على كل حال
    أما أختك اميرة الافراح ياشيخنا الكريم فما زالت في بداية الطريق ويعلم الله مايمنعني للسير بالركب الطيب..
    والله أن قلبي يبكي بكاء عظيما ألما وحسرة على حالي
    وكبر همي في دنيتي وخاصة بهذا الشهر الكريم ..
    بعد صلاة الفجر وانتهاء الورد احس بهدوء نفسي ولله الحمد
    وكأن هنالك من يقف بجانبي من ناحية اليمين لحملي من الأرض وبكيت فرحا وحزنا
    ونمت ورأيت حلم غريب ساكتبه لك بالخاص
    ويعلم الله كم اجتهد رغم سيوف تسلط على رقبتي وخاصة ممن في البيت
    مصابين بالمس وأنت تعرفهم بقدرة الله يا شيخنا الفاضل
    وفقكم الله أحبتي في الله[/align]

    #514426
     مجهول

    @المعالج الروحاني 15044 wrote:

    اختنا الحبيبة الغالية مكه //

    نعم قرأت الرسالة قبل قليل ، فقط اجتهدي في الورد والاذكار وسوف اتابعكي بصفة خاصة ان شاء الله ، وسوف ارد على رسالتكي في اليومين القادمين باذن الله ، كما اشكركي على طيب الكلام والتشجيع في مشاركتكي الاخيرة في هذا الشأن ، والله اعلم .

    المعالج الروحاني .

    [align=center]بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    أشكرك اخي سالم على الرد, و كذا على اهتمامك بموضوعي.
    و اشكرك اكثر على طول بالك و سعة صدرك, فجزاك الله خيرا.
    أما بخصوص تشجيعي لك اخي, فانا لم اقل الا الواقع, و اذا لم يشاركنا الكثير بالموضوع, فالحمد لله الناس المشاركة فيه حاليا من اطيب الناس, و لان يهدي الله بك اخي سالم رجلا واحدا خير لك من حمر النعم, مصداقا لحديث الرسول عليه افضل الصلاة و اتم التسليم لعلي رضي الله عنه ” لئن يهدي بك رجل واحد خير لك من حمر النعم” و كذا “لئن اقول سبحان الله والحمدالله ولا اله الا الله والله اكبر احب الي مما طلعت عليه الشمس” الحديث, و انت اخي في هذا الموضوع كنت سبب هداية الكثيرين للذكر و ترطيب السنتهم بذكر الله و الصلاة على الرسول و التذلل لله جل في علاه, و هذا باحسن شهور السنه و هو رمضان, و الدال على الخير كفاعله, و ان شاء الله لك مثل اجورنا لا ينقص منها شيئا زيادة على الدعاء.
    حفظك الله و رعاك, و جزاك الله كل خير.
    و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته[/align]

مشاهدة 15 مشاركة - 16 إلى 30 (من مجموع 52)

يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.

error: Content is protected !!